English | Kurdî | کوردی  
 
نصرالله يلوح بمئة ألف مقاتل في تحذير لحزب القوات اللبنانية
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-10-19 [10:45 AM]

ZNA- أربيل


حمل خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله مساء الاثنين تحذيرا لحزب القوات اللبنانية بعد تلويحه بأن لدى حزبه مئة ألف مقاتل مدربين ومجهزين، وذلك في أول تعليق له بعد توترات شهدتها بيروت الخميس خلال تظاهرة اعترضت على أداء المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ.

 

وقال نصرالله خلال خطاب نقلته قناة المنار الناطقة باسم الحزب المدعوم من طهران إن لدى الحزب مئة ألف مقاتل "مدربين ومنظمين ومهيكلين ومسلّحين"، موضحاً أنه يذكر هذا الرقم للمرة الأولى "لأمنع الحرب لا لأهدد بحرب أهلية".

 

وفور إعلانه الرقم، أطلق مناصرو الحزب الرصاص ابتهاجاً في الضاحية الجنوبية لبيروت، أبرز معاقل الحزب.

 

واعتبر نصرالله الذي يُعدّ حزبه القوة العسكرية والسياسية الأبرز في لبنان ويقود حملة مطالبة بعزل قاضي التحقيق في انفجار المرفأ طارق البيطار، أن الأحداث التي حصلت مؤخراً في بيروت "مهمة وخطيرة ومفصلية"، وتشكل مرحلة جديدة في التعامل مع السياسة الداخلية.

 

وحاول نصرالله في كلمته تحريض الشارع المسيحي بلبنان ضد "القوات"، معتبرا أن "حزب القوات اللبنانية ورئيسه أكبر تهديد للمسيحيين في لبنان"، ومتهما إياه بمحاولة جرّ البلاد إلى"الحرب الأهلية" وإطلاق الرصاص على مناصريه ومناصري حليفته حركة أمل، ما أوقع سبعة قتلى في منطقة الطيونة، أحد أبرز خطوط التماس خلال الحرب الأهلية (1975-1990).

 

وزعم نصرالله أن "البرنامج الحقيقي للقوات هو الحرب الأهلية"، موجهاً اتهامات عالية النبرة إلى جعجع، الذي غالباً ما ينتقد حزب الله وسلاحه وانخراطه في نزاعات إقليمية، خصوصاً في سوريا المجاورة حيث يقاتل بشكل علني منذ العام 2013 دعماً لقوات الرئيس بشار الأسد.

 

وتابع نصرالله "أنا أنصح حزب القوات ورئيسه بالتخلي نهائيا عن فكرة الاقتتال الداخلي والحرب الأهلية. أنا أقول لك أنت عم تحسب غلط. لم يكن حزب الله في المنطقة أقوى مما هو عليه الآن".

 

والقتلى السبعة في أعمال العنف هم ثلاثة عناصر من حزب الله وثلاثة عناصر من حركة أمل، بالإضافة إلى امرأة أصيبت بطلق ناري في رأسها أثناء تواجدها في منزلها. وأصيب كذلك 32 شخصاً آخرين بجروح.

 

وسبق لحزب القوات اللبنانية أن ندد بأحداث الخميس وألقى بالمسؤولية عن العنف على "تحريض" حزب الله ضد القاضي بيطار.

 

وألقى الحزب باللائمة في إثارة الاضطرابات على الجانب الآخر بإرساله أنصاره لحي مسيحي هو عين الرمانة حيث يقول إن أربعة أصيبوا قبل أن تنطلق أي رصاصة.

 

ونفت القوات اللبنانية ورئيسها اتهامات حزب الله، مؤكدة أن الاشتباكات اندلعت إثر مرور متظاهرين في حي ذي غالبية مسيحية وقيامهم بتكسير سيارات والاعتداء على ممتلكات خاصة.

 

كما اتهم زعيم حزب الله الجيش اللبناني بإطلاق النار على عناصره أكثر من مرة، مشدّدا على أهمية أن يتوصل التحقيق القضائي إلى نتائج ويحدد المسؤوليات، محذراً من "إننا لا نترك دم إخواننا على الأرض".

 

ويحقق الجيش في القضية بعد تداول مقطع فيديو يظهر إطلاق جندي الرصاص على أحد المحتجين.

 

ويُنذر هذا التصعيد بإدخال البلاد في أزمة سياسية جديدة بعد أكثر من شهر على تشكيل حكومة يفترض أن تركز عملها على وضع خطة لإخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي. ويرفض حزب الله وحركة أمل أن تعقد الحكومة أي جلسة ما لم تكن مخصصة للبت بمسألة بيطار الذي يطالبان بعزله.

 

ومنذ ادعائه على رئيس الحكومة السابق حسان دياب ونواب ووزراء سابقين، بينهم نائبان عن حركة أمل، ومسؤولون أمنيون، يخشى كثيرون أن تؤدي الضغوط السياسية إلى عزل بيطار على غرار سلفه فادي صوان الذي نُحي فيفبراير بعد ادعائه على مسؤولين سياسيين.

 

وجدد نصرالله الذي اتهم بيطار قبل أسبوع بـ"تسييس" التحقيق، الإشارة إلى"استنسابية واستهداف سياسي لفرقاء، لحلفائنا وأصدقائنا" من خلال الادعاء على مسؤولين دون سواهم، في وقت رفضت محكمة الاستئناف طلبات عدة تقدم بها المدعى عليهم لكف يد البيطار عن القضية.

 

ويتظاهر ذوو الضحايا باستمرار دعماً لبيطار واستنكاراً للتدخلات السياسية ولرفض المدعى عليهم المثول أمامه للتحقيق معهم.

 

منذ وقوع الانفجار، رفضت السلطات تحقيقاً دولياً، فيما تندّد منظمات حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية بمحاولة القادة السياسيين عرقلة التحقيقات، وتطالب بإنشاء بعثة تحقيق دولية مستقلة ومحايدة.





مشاهدة 667
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad