English | Kurdî | کوردی  
 
تعرّف على أبرز 6 أفلام ستعرض خلال مهرجان كان السينمائي
الإعلان
 
تصویت
ماهو رأيك فى التصميم الجديد


2330
25.9%
جيد جداً
1833
20.4%
جيد
1754
19.5%
متوسط
1491
16.6%
رديْ
1579
17.6%
لاأعرف
کۆی دەنگەکان:8987
معرض الصور
2017-05-12 [10:00 AM]

ZNA- أربيل


فيما يلي أبرز ستة أفلام ستعرض في المنافسة الرئيسية بمهرجان كان السينمائي:

يبدو أن فيلم " ذا بيگيلد" (The Beguiled) للمخرجة سوفيا كوپولا سوف يكون أبرز الأفلام في مهرجان كان هذا الشهر.

ويقوم ببطولة الفيلم، المقتبس من رواية، تم تجسيدها سابقا في فيلم قام ببطولته كلينت إيستوود، نيكول كيدمان وكولين فاريل وكريستين دانست، حيث تدور أحداثه على تحول حياة سيدات خلال الحرب الأهلية الأمريكية لدى ظهور جنود مصابين.

ويعرض خلال المهرجان هذا العام 49 فيلما، بينها 12 فيلما لمخرجات من بينها فيلم للمخرجة الاسكتلندية لين رامزي حول الاتجار في الجنس باسم "يو وير نيڤر ريلي هير" (You Were Never Really Here).

ويأتي هذا الفيلم بعد ستة أعوام من عرض فيلم "وي نيد تو توك ابوت كیڤين" (We Need toTalk About Kevin) في مهرجان كان، وبعد 18 عاما من عرض فيلمها الأول "راتكاتچر" (Ratcatcher) في كان، وخلال هذه الفترة فازت ليني بعدد من الجوائز.

وتتمتع روسيا بحضور دائم نسبيا في عناوين الأخبار هذه الأيام، لذلك فإنه من المرجح أن يتم التركيز بصورة كبيرة على فيلم المخرج الروسي اندري زفياجينستيف "لاڤ ليس" (Loveless) الذي تدور قصته حول زوجين مطلقين عليهما أن يعملا معا للعثور على ابنهما الضائع.

وكان أحدث أفلام زفياجينستيف "ليفياثان" (Leviathan) الذي يدور حول الفساد في روسيا قد أثار غضب الكرملين.

وبعد عامين من الإشادة بفيلمه " كارول" في المهرجان، يعود المخرج الأمريكي تود هاينز لكان بفيلم "ووندر سترك" (Wonderstruck) بطولة جوليان مور وميشيل ويليامز، وتدور قصته حول طفلين يعانيان من إعاقة سمعية في زمنين مختلفين في التاريخ.

وأصبح المخرج اليوناني يورگوس لانثيموس من المخرجين البارزين في الساحة الفنية، عقب أن أشاد مشاهدو الأفلام في مهرجان كان بفيلمه " ذا لوبستر "(The Lobster )عام .2015 لذلك فإن هناك آمالا عريضة معلقة على فيلمه الجديد "ذا كيلينگ اوف ايه سيكرد ديير " (The Killing of a Sacred Deer) بطولة كولين فاريل ونيكول كيدمان.

وحتى قبل بدء فعاليات المهرجان الأسبوع المقبل، يعتبر المخرج مايكل هانكه من أبرز المرشحين للحصول على جوائز مهرجان كان.

ويحاول المخرج النمساوي أن يصبح أول مخرج يحصل على جائزة السعفة الذهبية لثالث مرة وذلك عن فيلم حول اللاجئين بعنوان " هاپي إند"(النهاية السعيدة)، وذلك على الرغم من أن كل من شاهد الفيلم قال إن نهايته بعيدة كل البعد عن السعادة.



مشاهدة 3928
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء بيامنير

Developed By: Omed Sherzad