English | Kurdî | کوردی  
 
مهمة المسبار «كاسيني»انتهت بغوصه في الغلاف الجوي لزحل
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2017-09-18 [12:33 PM]

ZNA- أربيل


انقطع الاتصال بالمسبار «كاسيني» الجمعة مع غوصه في الغلاف الجوي لزحل، لتنتهي المهمة العلمية المثمرة جدا التي خاضتها هذه المركبة الأمريكية لدراسة الكوكب وأقماره طوال 13 عاما. والتقط مركز المراقبة «گيت پروپالشن لابوراتوري» (جي بي ال) آخر إشارة صادرة عنه عند الساعة 11.55 بتوقيت غرينتش كما كان متوقعا، أي بعد 83 دقيقة من إرسالها، وهي المدة التي تستغرقها الترددات الراديوية لتقطع المسافة الفاصلة بين كوكبي زحل والأرض.

وقال أحد المهندسين في مركز المراقبة حسب مشاهد عن الحدث نقلتها وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) نقلا مباشرا «انقطع الاتصال … إنها نهاية المركبة الفضائية».

وقال إيرل مايز المسؤول عن مهمة «كاسيني» متوجها إلى الطاقم برمته «آمل أن تكونوا كلكم فخورين جدا بهذا الإنجاز المذهل، أهنئكم جميعا على هذه المهمة الرائعة». فصفق الطاقم برمته.

وقد انقطع الاتصال بالمركبة البالغ وزنها 2.5 طن التي أطلقت سنة 1997 وبدأت باستكشاف زحل و19 من أقماره في 2004 بعد دقيقتين من بدئها الغوص في الغلاف الجوي لزحل بسرعة 113 ألف كيلومتر في الساعة، حسب الناسا.

وبقيت 10 أجهزة من أجهزتها تعمل بطريقة طبيعية حتى اللحظة الأخيرة، من بينها المطياف المخصص لتحليل الغلاف الجوي. ونقل المسبار بيانات خلال دخوله الغلاف الجوي لزحل، وهو أمر غير مسبوق على صعيد هذا الكوكب.ومن شأن هذه المعلومات الثمينة أن تساعد على فهم كيفية تشكل الكوكب الغازي وتطوره، حسب العلماء.





مشاهدة 9853
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad