English | Kurdî | کوردی  
 
مسيحيو كوردستان يدينون ذبح العائلة المسيحية في بغداد
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2018-03-11 [04:12 PM]

ZNA- أربيل


أدانت المديرية العامة لشؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كوردستان مقتل ثلاثة أفراد من عائلة واحدة في بغداد، وأشارت إلى أنها تشعر بأن التعايش في وسط وجنوب العراق مهدد.

 

أصدرت المديرية العامة لشؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كوردستان اليوم، الأحد 11 آذار 2018، بياناً جاء فيه: "من المؤسف أن حياة المسيحيين وكافة المكونات الأخرى في وسط وجنوب العراق معرضة لتهديدات جدية وتتعرض لأكبر الخطر، ونسمع يومياً أخباراً مؤلمة تتحدث عن قتل المواطنين،. هذه الأخطار دفعت أغلب المسيحيين وأبناء المكونات الأخرى في العراق إلى اللجوء إلى إقليم كوردستان، لأن إقليم كوردستان بات الملاذ الآمن ومحل التعايش السلمي لجميع المكونات".

 

وأشار بيان المديرية العامة لشؤون المسيحيين في إقليم كوردستان إلى انه "في الوقت الذي ندين فيه هذا العمل اللاإنساني، نطالب الحكومة العراقية والجهات المعنية بالعثور على مرتكبي هذا العمل وتقديمهم للعدالة لينالوا عقوبتهم حسب القانون".

 

وقد قام مجهولون في ليلة الخميس الماضي، 8 آذار 2018، بذبح طبيب مسيحي وزوجته وأمه في دارهم في منطقة المشتل ببغداد، وسرق الجناة كمية من المصوغات والأموال من دار الضحايا.

 

من جانبه، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، يوم أمس السبت، في بيان أن "القوات الأمنية ألقت القبض على عصابة الجناة التي قتلت العائلة المسيحية في بغداد يوم الخميس الماضي".

 

وكانت هجمات سابقة واعتداءات على المواطنين المسيحيين في بغداد ومناطق أخرى من جنوب العراق قد أدت إلى نزوح وهجرة المسيحيين، وتوجه عدد كبير منهم إلى إقليم كوردستان.

 

وحسب رئيس الجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية، حميد مراد، تعرض أكثر من ألف ومائتين وعشرين مسيحياً من مختلف مناطق العراق للقتل منذ العام 2003.





مشاهدة 10879
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad