English | Kurdî | کوردی  
 
الغذاء المتوسطي يؤخر الاصابة بالخرف
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2018-05-05 [04:53 AM]

اربيل (zna)


 وجدت دراسة جديدة ان اتباع النظام الغذائي المتوسطي يؤخر الاصابة بالخرف.

وبحسب الدراسة التي أُجريت في الولايات المتحدة فان بروتين بيتا ـ اميلويد الذي يمكن ان يسبب مرض الزهايمر بتكوين صفائح لزجة في الدماغ يقل بنسبة 15 في المئة عند الأشخاص الذي يتناولون الكثير من الخضروات والأسماك وزيت الزيتون.

وقال الباحثون ان اتباع النظام الغذائي المتوسطي لمدة ثلاث سنوات فقط يحافظ على نشاط الدماغ بحيث يؤخر وقوع الاصابة بمرض الزهايمر ثلاث سنوات ونصف السنة.

ويرى البروفيسور رالف مارتنز من جامعة ايديث كاوين الاسترالية الذي لم يشارك في الدراسة الجديدة ان لنمط الحياة دوراً كبيراً في الاصابة بمرض الزهايمر وان الدواء يكون في الغالب غير نافع بعد حدوث التلف في الدماغ.

وكانت دراسات سابقة توصلت الى ان الخصائص المضادة للالتهاب في الأغذية المتوسطية الأساسية مثل الأسماك الدهنية والخضروات يمكن ان تقي من الخرف بحماية الأوعية الدموية في الدماغ من التلف.

وقال البروفيسور مارتنز ان نتائج البحث تبين بوضوح ان الذين يلتزمون باتباع نظام غذائي متوسطي لديهم كمية أقل بكثير من بروتين بيتا ـ اميلويد في أدمغتهم.

وشملت الدراسة الجديدة التي اجرتها كلية ويل كورنيل للطب في نيويورك 70 شخصاً أصحاء اعمارهم بين 30 و60 سنة.

وأجرى الباحثون تقييماً لحالتهم الذهنية ونظامهم الغذائي في بداية الدراسة وبعد عامين على الأقل اتبع خلالها 34 من المتطوعين نظاماً غذائياً متوسطياً.

وتأتي الدراسة الجديدة بعد ان أعلن البروفيسور مايكل جيودرت من جامعة كامبردج البريطانية ان أدوية الخرف في المستقبل ستُعطى قبل وقوعه المرض لمنع اعراضه بدلا من محاولة علاجها بعد ظهورها.





مشاهدة 1144
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad