English | Kurdî | کوردی  
 
أموال قطر وأبقارها تساعدها في مواجهة المقاطعة
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2018-06-06 [10:48 AM]

ZNA- أربيل


في أعماق الصحراء، وفي حظيرة مكيفة الهواء، تخطو بقرة نحو خط ميكانيكي دائري لتحتل مكانها حيث تلتصق بضرعها آلة لحلب لبنها.

 

قبل عام مضى لم يكن لدى قطر قطيع من الأبقار للحلب، لأنها كانت تعتمد على الحليب المستورد من السعودية.

 

أما الآن فيوجد في مزرعة "بلدنا" 10.000 بقرة، أتى معظمها من مربين كبار في الولايات المتحدة.

 

ونقلت مجموعة الأبقار الأولى جوا إلى قطر بواسطة الخطوط القطرية، بعد شهر من اندلاع الأزمة الخليجية، حينما تعرضت تلك الدولة الصغيرة إلى مقاطعة برية من قبل جاراتها في الخليج.

 

وأصبحت تلك الأبقار رمزا للكرامة الوطنية لقطر في مسارها نحو الاعتماد على نفسها.

 

ويقول بيتر فيلتفريدن، الذي يدير المزرعة "الجميع قالوا لا يمكن تحقيق ذلك، لكننا حققناه. وكان ما وعدنا به هو أننا خلال عام من المقاطعة سيكون لدينا اكتفاء ذاتي من الحليب الطازج".

 

وفي 5 يونيو/حزيران من العام الماضي، قطعت السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع الدوحة والمواصلات التي تربطها بقطر.

 

واتهمتها تلك الدول بدعم الإرهاب، وإثارة عدم الاستقرار في المنطقة، والسعي إلى توثيق علاقاتها بإيران.

 

ونفت قطر ذلك ورفضت الالتزام بقائمة طويلة من المطالب، من بينها إغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية الفضائية.

 

ولجأت قطر إلى استخدام ثرواتها من الغاز لإيجاد سبل تخلصها من العزلة، لأنها ترى في المقاطعة تحديا لسيادتها.

 

وقال لي وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني "أهم شيء هو أن الدول المقاطعة تسعى إلى فرض هيمنتها على المنطقة. وبدأت تلصق صفة الإرهابي بأي جهة تختلف معها".

 

عداء قديم

 

وتنحي قطر باللائمة في نشوب الأزمة العام الماضي على الهجوم الإلكتروني على وكالة أنبائها الرسمية، التي نشرت تعليقات ادعي أنها للأمير تميم حاكم البلاد.

 

ونقل عنه فيها تعاطفه مع جماعة حزب الله اللبنانية، وحركة حماس في غزة، وأنه قال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يستمر طويلا في منصبه.

 

ولكن محللين يرون أن جذور الخلاف ترجع إلى ما هو أقدم من ذلك.

 

ويقول علي الشهابي وهو سعودي أنشأ معهد الجزيرة العربية الموجود في واشنطن "هذه قضية ظلت حبيسة مدة 20 عاما، لكنها أطلت برأسها من جديد العام الماضي".

 

وهو يشير هنا إلى أشرطة ظهرت بعد عام 2011، ويبدو أنها تظهر أن والد أمير قطر الحالي كان يتآمر على الأسرة المالكة في السعودية حينما كان في السلطة.

 

ويقول الشهابي إن قطر تراجعت عن تنفيذ اتفاقات لوقف دفع أموال للمنشقين في الدول العربية الأخرى، وأنها منحتهم، علاوة على ذلك، منبرا من خلال محطة الجزيرة.

 

وأضاف الشهابي أن قطر بعدد سكانها الذي يبلغ 300.000 نسمة، "عادت السعودية بسكانها الـ22 مليون نسمة، والإمارات، والبحرين، ومصر أكبر دولة عربية. إنها الشقيق الأصغر، ولا ينبغي لك أن تلعب دورا أكبر منك، لأن ذلك سيسبب لك مشكلات فيما بعد".

 

التوجه إلى إيران

 

وتحاول قطر الآن إيجاد سبل للالتفاف على الحصار البري.

 

فقد افتتحت ميناء جديدا على الخليج، بلغت تكلفته 7 مليارات دولار، وأنجز قبل موعده. ويساعدها هذا الميناء في حماية اقتصادها من العقوبات التي فرضتها عليها جاراتها.

 

ويستخدم الميناء حاليا في استيراد مواد البناء لملاعب كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، حتى يستمر البناء بحسب المواعيد المقررة.

الأزمة الخليجية دفعت قطر نحو إيران أكثر

ولكن ما حدث دفع قطر أكثر إلى التوجه نحو إيران، التي تشاركها بعض حدودها البحرية، وتشاركها أيضا أكبر حقل للغاز لديها. وتعتمد الطائرات القطرية على الأجواء الإيرانية في رحلاتها.

 

ويقول وزير الخارجية "إيران جارتنا. ويجب أن نتعاون معها ونتواصل معها. وهناك اختلافات بيننا في السياسات في المنطقة، لكنها لا تحل بالمواجهة".

 

وتدعو الولايات المتحدة الآن إلى وحدة دول الخليج، بعد أن كانت تتخذ جانب السعودية في الأزمة. وتحاول واشنطن حاليا حشد التأييد لفرض عقوبات جديدة على إيران. وتوجد في قطر قاعدة جوية عسكرية أمريكية كبيرة.

 

حماسة وطنية

 

وفي سوق الدوحة التاريخي، سوق واقف، يأمل القطريون في إنهاء الحصار الذي فرقهم عن أقاربهم وأصدقائهم في الأجزاء الأخرى من المنطقة.

 

ويقول أحد الرجال، وهو متزوج من سعودية، لا تستطيع حاليا زيارة أمها في الرياض حيث إن "دول الخليج مرتبطة جميعها عن طريق الزواج. إنه أمر مؤلم أن ننفصل عن أسرنا".

 

غير أن هناك تحديا أيضا وشعورا متجددا بالوطنية.

 

ويحمل الأطفال في السوق بالونات من الهيليوم عليها صور أمير البلاد الشاب، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. كما تجد صوره على السيارات، والأكواب، والقمصان تي شرت، والبنايات العالية على طول ساحل الخليج لديها.

 

ويتذكر سعد الجاسم، البالغ من العمر 84 عاما، كيف كان وضع البلاد قبل أن تصبح غنية. وكان الجاسم غواص لؤلؤ، يعرف بقوته الجسمانية، ويقول إن على قطر أن تقف بثبات.

 

ويضيف "نحن الآن أفضل بكثير من قبل. ما كنا نشتريه من الآخرين، ننتجه نحن الآن. إنها بلادي وأنا أحبها، وأعرف أنها أفضل من غيرها مئة مرة".

 

 

بي بي سي





مشاهدة 1051
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad