English | Kurdî | کوردی  
 
رحيل الروائي البريطاني نیپول حائز نوبل للآداب
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2018-08-13 [09:30 AM]

ZNA- أربيل


غيب الموت الروائي البريطاني فيديادر سوراجبراساد نیپول، الحائز جائزة نوبل للآداب عام 2001، عن عمر ناهز 85 عاما، حسبما أعلنت زوجته مساء أمس الاول (السبت).

 

وتوفي نیپول، الذي تدور الكثير من أعماله حول الاستعمار والنفي، بسلام في منزله بالعاصمة البريطانية لندن، وفقا لزوجته ناديرا نیپول.

 

وقالت الزوجة في بيان «لقد كان عملاقا في كل ما حققه، وتوفي محاطا بالذين أحبهم بعد أن عاش حياة كانت زاخرة بالإبداع الرائع والاجتهاد».

 

وفاز نیپول، ذو الأصول الهندية الكاريبية، والموولود في ترينيداد في عام 1932، أيضا بجائزة بوكر في عام 1971 كما منحته الملكة إليزابيث لقب فارس في عام 1990.

 

ومن أشهر أعمال نیپول روايتا «إيه هاوس فور مستر بيسواس» عام 1961، و«إيه بيند إن ذا ريڤير» عام 1979.

 

وتتناول رواية «إيه هاوس فور مستر بيسواس»، والتي وصفت بالتحفة الفنية، القصة المأساوية للبحث عن استقلالية وهوية رجل هندي يعيش في ترينيداد. والكثير منها مستوحى من تجارب والد المؤلف.

 

وينبع الكثير من كتابات نیپول مما وصفه بانعدام الجذور - عدم رضاه عن الفقر الثقافي والروحي لترينيداد، واغترابه عن الهند، وعدم قدرته على التأقلم في إنگلترا مع «القيم التقليدية لما كانت ذات يوم قوة استعمارية».

 

وكانت الآثار المدمرة للاستعمار تمثل مصدر قلق كبيرا في أعماله، ولكن في روايته شبه الذاتية الشهيرة «إنگما أوف آريڤال» والتي نشرت عام 1987، يحكي نیپول عن كاتب من أصل كاريبي يشعر بالسعادة لدى عودته إلى وطنه إنگلترا بعد سنوات طويلة من التيه.





مشاهدة 9433
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad