English | Kurdî | کوردی  
 
في اليوم العالمي للغة الام .. الاقليات تشكو اهمالها في العراق
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-02-21 [11:04 AM]

اربيل (zna)


اليَوم العالَمي للُغة الأُم هوَ الاحتفال السَنوي في جَميع أنحاء العالم لِتعزيز الوَعي بالتَنوع اللغوي وَالثقافي وَتعدد اللُغات.

وقد اوقد تم اعتماد 21 شباط اليَوم العالَمي للغة الأُم، وقد أُعلن للمرة الأولى من قبل منظمة اليونسكو في 17 تشرين الثاني 1999م، ومن ثُمَ تم إقراره رسمياً من قبل الجَمعية العامة للأُمم المُتحدة، وقد تَقرر إنشاء سَنة دَولية للغات في عام 2008م.

وتم الاحتفال باليوم الدولي للغة الأم منذ عام 2000  لتعزيز السلام وتعدد اللغات في جميع أنحاء العالم وحماية جميع اللغات الأم.

وتميز يوم 21 شباط بالاعتراف بحركة اللغة البنغالية عام 1952 في بنغلاديش.

وفي العراق توجد لغتان رسميتان وفق الدستور الدائم للبلاد وهما العربية، والكوردية واضافة لهما فان هناك لغات محلية اخرى وهي: الآشورية والآرامية، والسريانية والتركمانية.

ويشكو ناشطون من الاقليات في العراق من عدم ايلاء اهمية للغاتهم الام اذ ان المدارس والكوادر التدريسية المخصصة في هذا المجال دون المستوى المطلوب.

وفي اقليم كوردستان صرح وزير التربية والتعليم فيها وبمناسبات عدة بان الاقليم يوفر مدارس خاصة للأقليات تدرس بلغته الاهم، وان كوردستان تولي اهمية لهذا الامر بما لا توفر في بلدان اخرى بالعالم.

ويتحدث السكان في ارجاء العالم بما يقارب ستة آلاف لغة مختلفة، ولكن وفق تقارير لمنظمة "اليونسكو" فان ما يقارب نصف تلك اللغات ستندثر إن لم يتم المحافظة عليها.





مشاهدة 892
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad