English | Kurdî | کوردی  
 
اتفاق عراقي ـ إيراني على فتح منفذ حدودي في ديالى أمام زائري «الأربعينية»
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-08-19 [05:06 AM]

ZNA- أربيل


كشف وزير الداخلية الايراني، عبد الرضا رحماني فضلي، أمس الأحد، عن تفاصيل مذكرة التفاهم التي وقعت مع العراق، مؤكدا أنها تتضمن فتح منفذ خسروي الحدودي بين البلدين وإلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين.

وقال في تصريح نقلته وكالة «فارس»، خلال لقائه نظيره العراقي ياسين الياسري، «وفق مذكرة التفاهم الموقعة فإن تأشيرات الدخول بين البلدين قد ألغيت، كما أن مستوى الخدمات والتسهيلات المقدمة في المجالات الأخرى سيزداد لاسيما لزوار أربعينية الإمام الحسين عليه السلام».

وأضاف أن «وفق مذكرة التفاهم المذكورة سيتعزز الأمن في المناطق الحدودية أيضا»، واصفاً عملية التعاون بين وزارتي الداخلية في إيران والعراق بأنها «تتحسن باستمرار وخلال الأعوام الماضية شهدنا تعاونا مناسباً في مجالات الأمن والتبادل التجاري الحدودي وفي موسم الزيارة الأربعينية».

وأوضح أن «رئيس الجمهورية تابع العديد من القضايا ومنها الزيارة الاربعينية، خلال زيارته ل‍بغداد، وسنشهد فتح منفذ خسروي الحدودي وكذلك الغاء تأشيرات الدخول وتعزيز الخدمات والتسهيلات في المجالات الاخرى».

ووقّع الياسري، مع نظيره الإيراني، أول أمس السبت، مذكرة تعاون لإنجاح مراسيم الزيارة الأربعينية.

وذكر بيان لوزارة الداخلية العراقية، فأن «الياسري والوفد المرافق له وصلوا (أول أمس) إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية».

وأضاف أن «بعد وصوله مباشرة عقد اجتماعا ثنائيا مشتركا مع نظيره الإيراني في مقر وزارة الداخلية الإيرانية أسفر عن توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الثنائي المشترك بين وزارتي داخلية البلدين، ما يسهم في إنجاح مراسيم زيارة الأربعين المقبلة للإمام الحسين عليه السلام ويحقق انسيابية للزائرين في تأدية مناسك الزيارة».

وحسب البيان، «جرى خلال الإجتماع بحث أسس التعاون المشترك وتعزيز الأمن في البلدين الجارين عن طريق توسيع آفاق التعاون الثنائي».

وأكد الياسري خلال اللقاء، على «عمق العلاقة التي تربط العراق وإيران»، مشدداً على «حرص الحكومة في بغداد على الارتقاء بمستوى هذه العلاقة وبما يحقق تطلعات البلدين ومصالح شعبيهما».

وأعرب عن «أمله في أن تكون الزيارة لهذا العام مثالية من جميع النواحي، لتجربة العراق الكبيرة في التعامل مع الزيارات المليونية».

وبيّن أن «ثمة إجراءات اتخذت في وزارة الداخلية ستسهل تحقيق نجاح الزيارة الأربعينية، منها فتح منفذ جديد للزائرين، وهو منفذ المنذرية (في ديالى) الذي سيقلل الزخم على باقي المنافذ، وكذلك إجراءات ختم الجوازات فقط وعدم الحاجة إلى الفيزا، وتشكيل لجنة عليا في وزارة الداخلية للإشراف على دخول الزائرين وتأمين الحماية اللازمة لهم».

وتابع أن «وزير الداخلية بحث مع نظيره الإيراني عددا من المواضيع الأمنية ذات الاهتمام المشترك، ومنها أمن الحدود، حيث جرى الاتفاق على عقد لقاءات مشتركة بين قائدي الحدود في البلدين، لوضع رؤى مشتركة تضمن إدارة الحدود بين العراق وإيران بشكل فاعل لمنع حالات التسلل» .

ولفت إلى أن «جرت مناقشة موضوع العراقيين المقيمين في الجمهورية الإسلامية وضرورة التعاون لتلبية احتياجاتهم ومتطلبات إقامتهم».

وبالإضافة إلى اتفاق بغداد وطهران على افتتاح المنفذ الحدودي الجديد، أعلن نائب محافظ حلبجة في إقليم كوردستان كاوه علي كريم، أن إيران وافقت رسميا على جعل منافذ «كيلي» و«شوشمي»، و«تويلة»، و«الشيخ صالح»، و«بشته»، منافذ دولية تجارية وسياحية.

وقال في بيان صحافي، «من المقرر أن يقوم الجانبان العراقي والإيراني قريبا بعقد اجتماع مشترك بشأن هذا الملف».

واوضح ، أن «رئاسة الجمهورية الإيرانية أصدرت قرارا رسميا في العاشر من الشهر الجاري، وافقت فيه رسميا على جعل عدد من المنافذ المشتركة مع إقليم كردستان دولية».





مشاهدة 166
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad