English | Kurdî | کوردی  
 
قرار جديد للحكومة العراقية بشأن "ازدواج الرواتب ومستحقات محتجزي رفحاء"
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-06-23 [07:33 AM]

ZNA- أربيل


أعلن مجلس الوزراء العراقي الاثنين وقف أي ازدواجية في الرواتب ومستحقات محتجزي رفحاء، واقتصارها على شخص واحد لا يتجاوز راتبه مليون دينار عراقي.

 

وبحسب القانون العراقي فإن محتجزي رفحاء هم "مجاهدو الانتفاضة الشعبانية" عام 1991 الذين اضطرتهم ظروف البطش والملاحقة مغادرة إلى العراق إلى السعودية، مع عوائلهم ممن غادروا معهم والذين ولدوا داخل مخيمات الاحتجاز وفقا للسجلات والبيانات الرسمية الموثقة دوليا.

 

وقرر المجلس بألا يتجاوز الحد الأعلى من المستحقات عن مليون دينار عراقي شهريا وذلك في حال توافر بضعة شروط، بأن يكون المحتجز من المقيمين في العراق حاليا، وأن يكون المحتجز ربا للأسرة حاليا، ويكون الصرف له فقط.

 

كما سيتم صرف الراتب لمن لا يتقاضون راتبا من الدولة أو راتبا تقاعدي أو أي دخل آخر من الدولة.

 

وكان رئيس رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أكد السبت أن حكومته لن "تتراجع" عن الإصلاحات المالية التي بدأت بها في وقت سابق، ومن بينها وقف رواتب محتجزي رفحاء.

 

وقال الكاظمي في تغريدة إن "هناك من يحاول التشويش على الإصلاحات، وهناك الكثير من المزايدات السياسية، ولكن الفرصة مهمة لمعالجة الأخطاء السابقة".

 

وأضاف "لا تراجع عن إيقاف ازدواج الرواتب، ومحتجزي رفحاء والفئات الأخرى لتحقيق العدالة، وما أثير عن تراجع الدولة لا صحة له والإصلاحات المالية والاقتصادية مستمرة، وماضون بإجراءاتنا".

 

وأثارت رواتب محتجزي رفحاء جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تداول ناشطون مقاطع صوتية ووثائق تتحدث عن إطلاق رواتبهم بعد أيام من إعلان الكاظمي وقفها.

 

واتخذت الحكومة العراقية في 30 مايو الماضي جملة قرارات لمواجهة الأزمة الخانقة الناجمة عن انخفاض أسعار النفط التي ترافقت مع جائحة كورونا من بينها تخفيض رواتب الموظفين الذين يتقاضون مبالغ ضخمة، ومعالجة ازدواج الرواتب، والرواتب التقاعدية لمحتجزي رفحاء".





مشاهدة 172
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad