English | Kurdî | کوردی  
 
مجسم للكعبة داخل الحرم الحسيني.. العتبة ترد: بقي ليومين فقط
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-02-19 [12:53 PM]

ZNA- أربيل


أثار وجود مجسم للكعبة داخل الحرم الحسيني في مدينة كربلاء، الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت نأت فيه العتبة الحسينية بنفسها عن أي توجيه بوضع المجسم داخل الحرم، وذكرت أنه يعود لصاحب موكب حسيني.

 

العتبة الحسينية هو المكان الذي دفن فيه الامام الحسين بن علي بن أبي طالب في كربلاء، ويقصده المسلمون لأجل زيارته والتبرك بمرقدهِ.

 

وتقع العتبة الحسينية في مركز مدينة كربلاء، ونقل التاريخ أن أول من اهتم بالقبر هم قبيلة بني أسد وساهموا مع الإمام السجاد في دفن الجسد للإمام الحسين وأقاموا رسماً لقبرهِ ونصبوا علماً لهُ لكي لا يدرس أثره.

 

ويوجد في العتبة قبر الإمام الحسين وبجانبه العديد من القبور التي تزار، منها مرقد إبراهيم المجاب، مرقد حبيب بن مظاهر الأسدي، أضرحة أصحاب الحسين ممن كانوا معه في معركة الطف في كربلاء، والقاسم بن الحسن وعلي الأكبر بن الامام الحسين بن علي.

 

تتكون العتبة الحسينية من صحن واسع تصل مساحته إلى 15000 متر مربع، يتوسطه حرم تبلغ مساحته 3850 متراً مربعاً، يوجد فيه ضريح الامام الحسين بن علي بن ابي طالب، وتحيط به أروقة بمساحة 600 متر مربع.

 

وتعلو الضريح الحسيني قبة بارتفاع 37 متراً من الأرض وهي مطلية من أسفلها إلى أعلاها بالذهب، وترتفع فوق القبة سارية من الذهب أيضاً بطول مترين، وتحف بالقبة مئذنتان مطليتان بالذهب ويبلغ عدد الطابوق الذهبي الذي يغطيها 8024 طابوقة.

 

ويحرص مشاركون في إحياء عاشوراء بإقامة مجالس العزاء، وتنظيم عرض تمثيلي تاريخي لواقعة المعركة في الساحات العامة بحضور آلاف المتفرجين، وهو ما يعرف بـ"التشابيه".

 

مجسم الكعبة الذي وُضع مؤخراً داخل الحرم الحسيني، والذي سارع الكثير من زوار الامام إلى التصوير معه، أثار الجدل من ناحية جدوى وضعه داخل الحرم، ومن الجهة التي وضعته، لاسيما وأن الكثير من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، انتقدوا ما أسموه "المبالغة" في هذه التشابيه و"تقديسها".

 

مدير اعلام وعلاقات العتبة الحسينية علي شبّر، قال لشبكة رووداو الإعلامية اليوم الجمعة (19 شباط 2021)، إن "العتبة الحسينية لم توجّه بوضع هذا المجسم داخل الصحن الحسيني".

 

شبّر أضاف أن "صاحب الموكب الذي وضع المجسم، باعتباره مجسماً تعبيرياً عن الكعبة، وضعه ليومين"، مشيراً إلى أنه "تم اخراج المجسم من الصحن الحسيني بعد يومين من وضعه".

 

يشار إلى أن الكعبة هي قبلة المسلمين في صلواتهم، وحولها يطوفون أثناء أداء فريضة الحج، كما أنها أول بيت يوضع في الأرض وفق المُعتقد الإسلامي، ولا يمكن ذكر المسجد الحرام دون ذكر الكعبة، إذ يبدأ تاريخ المسجد بتاريخ بناء الكعبة.

 

ويعتبر المسلمون الكعبة أقدس مكان على وجه الأرض، حيث تقع وسط المسجد الحرام تقريباً على شكل حجرة كبيرة مرتفعة البناء مربعة الشكل، ويبلغ ارتفاعها 15 متراً.

 

واعتاد الشيعة على أداء طقوس ونصب مواكب استذكاراً باستشهاد الامام الحسين، (680 ميلادي، 61 هجري) حيث دأبوا على تجسيد واقعة عاشوراء بعدة تشابيه وطرق، ويشارك مئات الآلاف في هذه المناسبة الدينية، في العراق ولبنان والبحرين وإيران وباكستان وأفغانستان والهند وكل البلاد التي يوجد فيها الشيعة، بينما تشهد معظم مدن وسط وجنوب العراق بشكل خاص مراسم عزاء حاشدة في عاشوراء، ويتوجه معظمهم إلى كربلاء سيراً على الأقدام من أغلب مدن العراق.

 

وبعضهم يضربون ظهورَهم بسلاسل حديدية "زنجيل"، كما يضرب آخرون أجسادهم بالسيوف والآلات الحادة وهو ما يسمونه "التطبير"، في تعبير عن ندمهم على عدم نصرة الحسين، رغم أن بعض مراجع الشيعة يحرمون هذه الأعمال أو يقولون إنها "غير مستحبة".

 

ويستعين الممثلون في "التشابيه" بالخيول وبألبسة تاريخية ملونة تميز المعسكرين العلوي والأموي يتبرع بها أثرياء يتعهدون سنوياً بإحياء الذكرى على مساحات واسعة من الأرض، حيث يتجمع الآلاف من الناس وسط مكبرات صوت تعرفهم بسير المعركة وأسماء المتبارزين وتاريخ كل منهم.

 

وتضع السلطات العراقية خطة أمنية يشارك فيها الآلاف من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية والاستخباراتية، لحماية آلاف الموكب والمجالس الحسينية، إضافة إلى تأمين الزائرين ودور العبادة.

 

وفي هذا اليوم تغلق جميع المحال التجارية والمخابز والأفران ومحطات الوقود، ويُمنع سير الدراجات النارية والسيارات ذات الحمولة الضخمة.

 

مواكب العزاء تبدأ منذ يوم السابع من شهر محرم، ويخصص اليوم السابع للإمام العباس، والثامن للإمام القاسم، والتاسع لـ"عبد الله الرضيع"، وتبلغ الاحتفالات ذروتها في اليوم العاشر المعروف محليا بـ"الطبـُقْ".





مشاهدة 292
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad