English | Kurdî | کوردی  
 
العراق يدعم إجراءات الأردن لبسط "هيبة الدولة"
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-04-04 [07:37 AM]

اربيل (zna)


أعلنت وزارة الخارجية العراقية، يوم السبت، عن دعم البلاد لاجراءات الاردن الرامية لبسط "هيبة الدولة".

وقالت الوزارة في بيان، إن "الحكومة العراقيّة تُؤَكِّدُ وقوفها إلى جانب المملكة الأُردنيّةِ الهاشميّة بقيادةِ الملك عبدالله الثاني، في أيّ خطواتٍ تُتَخَذ للحفاظ على أمنِ وإستقرار البلاد ورعايةِ مصالح الشعب الأُردنيّ، بما يُعزز حضوره، عبر الإرتكانِ للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة".

واشارت الوزارة الى أن "الحكومة العراقية تتطلع إلى المزيد من التقدّم والإزدهار ومواجهة التحديّات، ليحظى الشعب الأُردنيّ بما يستحق في ظلِّ قيادته الحكيمة".

واكدت الحكومة وفقا للبيان أنَّ "أمنَ وإستقرارَ المملكة الأُردنيّة الهاشميّة هو من أمنِ وإستقرار العراق".

وفي وقت سابق اليوم السبت، اعتقلت السلطات الأردنية، مسؤولين بارزين لأسباب وصفت بـ"الأمنية".

وقالت وكالة أنباء الأردن الرسمية "بترا" إن الاعتقالات، شملت الشريف حسن بن زيد، وباسم عوض الله، ومدير مكتب الأمير، حمزة ياسر المجالي، ومجموعة من المسؤولين الآخرين.

ووفق وسائل الإعلام فإن هناك "اعتقالات أخرى" قد يتم إعلانها في وقت لاحق.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلا عن مسؤول استخباراتي "رفيع" في الشرق الأوسط، أن الأمير حمزة بن الحسين وُضع قيد الإقامة في منزله بعمان، مشيرة إلى استمرار التحقيقات في "مؤامرة مزعومة" للاطاحة بالملك عبدالله الثاني.

ونفى مصدر رسمي أردني أن يكون الأمير حمزة معتقلا أو قيد الإقامة الجبرية.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن السلطات الأردنية اعتقلت، نحو عشرين شخصا آخرين، فيما قالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" إن الاعتقالات تمت بعد "متابعة حثيثة".

وجاء الخطوة، بحسب واشنطن بوست، بعد اكتشاف ما يصفه المسؤولون في القصر الملكي الأردني، بأنه "مؤامرة معقدة وواسعة"، اشترك فيها مسؤول، على الأقل، من العائلة المالكة، إضافة إلى قادة عشائر وأعضاء في المؤسسة الأمنية الأردنية، بحسب الصحيفة.





مشاهدة 199
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad