English | Kurdî | کوردی  
 
"المناطق الكوردستانية" النيابية: اعددنا تقرير بالخروقات وآلية التفاوض الحالية مع بغداد غير مجدية
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2022-07-29 [03:26 AM]

ZNA- أربيل


كشفت رئيسة لجنة المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) في برلمان كوردستان جوان روژبياني ، عن اعدادهم تقريراً مفصلاً عن مشاكل الأراضي والتعريب والخروقات من جانب العرب الوافدين في تلك المناطق ، لمناقشته مع الحكومة الاتحادية المقبلة بعد تشكيلها ، بهدف معالجتها.

جوان روژبياني ، قالت لوكالة (باسنيوز) ان لجنتهم ستجتمع قريباً مع هيئة المناطق الكوردستانية في حكومة الإقليم للتباحث بشأن وضع شكل جديد للتفاوض مع الحكومة الاتحادية بشأن هذه المناطق وتنفيذ المادة 140 الدستورية ، مشيرة الى انهم بانتظار تشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة ووفدها التفاوضي لبدء المباحثات معها ، كاشفة عن اعدادهم تقريراً مفصلاً عن مشاكل الأراضي والتعريب والخروقات من جانب العرب الوافدين في تلك المناطق.

رئيسة لجنة المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان النيابية ، تابعت بالقول ان التفاوض بشأن المناطق الكوردستانية بحاجة الى تغيير اذا انه (التفاوض) لم يثمر عن نتائج "ولم تُنفذ ولامرحلة من مراحل المادة 140 الدستورية" ، موضحة ان من الضروري تنظيم ورش عمل وندوات لخبراء ومختصين في القانون الدستوري لايجاد شكل وآلية جديدة للتفاوض والمباحثات بشأن موضوع المناطق الكوردستانية.

هذا وحدد الدستور العراقي المادة 140 كحل لمشكلة المناطق المسماة بـ(المتنازع عليها) بين إقليم كوردستان والمحافظات المجاورة له (نينوى وديالى وصلاح الدين).

ووفق المادة 140 الدستورية فإن المناطق (المتنازع عليها) في العراق هي تلك التي تعرضت للتغيير الديموغرافي ولسياسة التعريب على يد نظام صدام حسين، وذلك خلال فترة حكم البعث من عام 1968 حتى إسقاطه بتدخل أمريكي في أبريل/نيسان 2003.

ونصت المادة على آلية تضم 3 مراحل: أوَّلها التطبيع، ويعني علاج التغييرات التي طرأت على التركيبة السكانية في كركوك والمناطق المتنازع عليها في عهد نظام صدام وبعده، والثانية الإحصاء السكاني في تلك المناطق، وآخرها الاستفتاء لتحديد ما يريده سكانها، وذلك قبل 31 ديسمبر/كانون الأول 2007.

وبسبب التعقيدات المتعددة، فنية وسياسية، ومماطلة متقصدة من جانب الحكومات الاتحادية المتعاقبة في بغداد وخاصة بشأن محافظة كركوك، لم تجد المادة 140 طريقها إلى التطبيق حتى الآن.

ويعتبر الكورد أن المادة 140 هي خريطة الطريق الوحيدة لحل مشكلة كركوك والمناطق (المتنازع عليها) وظل قادة إقليم كوردستان يطالبون بتطبيقها في مختلف الأوقات.





مشاهدة 202
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad