English | Kurdî | کوردی  
 
أتالانتا ولايبزيغ يضعان قدما في ربع نهائي أبطال أوروبا
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-02-20 [07:43 AM]

ZNA- أربيل


وضع كل من أتالانتا الإيطالي ولايبزيغ الألماني قدما في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بعدما أكرم الأول وفادة ضيفه فالنسيا الإسباني 4-1، وانتزاع الثاني فوزا غاليا من مضيفه توتنهام الإنكليزي، وصيف بطل النسخة الأخيرة، 1-صفر الأربعاء في ذهاب ثمن النهائي.

 

وتقام مباراتا الإياب في 10 مارس المقبل.

 

في المباراة الأولى على ملعب "سان سيرو" في ميلانو، واصل أتالانتا مغامرته في مشاركته الأولى في المسابقة القارية العريقة وبات على مشارف الدور ربع النهائي بفضل ثنائية للاعب وسطه الهولندي هانز هاتبوير (16 و62).

 

وأضاف السلوفيني يوسيب إيليسيتش (42) والسويسري ريمو فرولر (57) الهدفين الآخرين، فيما سجل الروسي دينيس تشيريشيف (66) هدف فالنسيا الوحيد.

 

وعلق مدرب أتالانتا جان بييرو غاسبيريني على فوز فريقه قائلا "نحن سعداء جدا بالتأكيد. نتيجة مثل هذه مريحة، ولكن هناك بعض المرارة بسبب الهدف الذي استقبلته شباكنا والفرص التي سمحنا للفريق الخصم بخلقها بعدما تقدمنا برباعية نظيفة".

 

وأضاف "يجب أن يثير ذلك انتباهنا وأن نلعب بالكثير من الدقة. خسرنا كرات كثيرة، ولكن 4-1 نتيجة كبيرة".

 

وتابع "لعبنا بشكل جيد جدا وكنا خطيرين ونحن أيضا كان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف (...) نريد أن نثبت أننا نستحق التأهل إلى الدور ربع النهائي".

 

وختم "افتقدوا لهدافهم رودريغو (بسبب الإصابة) الذي يعتبر لاعبا مهما بالنسبة لهم، لكن نحن أيضا خسرنا خدمات (المدافع الألباني بيرات) دييمسيتي في فترة الإحماء".

 

وفي المباراة الثانية على ملعب "توتنهام هوتسبر" في لندن خرج لايبزيغ بفوز من مواجهته الأولى أمام ناد إنكليزي في تاريخ دوري أبطال أوروبا، عندما تغلب على مضيفه توتنهام 1-صفر سجله الدولي تيمو فيرنر من ركلة جزاء في الدقيقة 58.

 

وهي المشاركة الثانية فقط للايبزيغ في المسابقة القارية الاسمى بعد موسم ما قبل الماضي، والاولى له في الادوار الاقصائية.

 

وكان لايبزيغ تحت اشراف المدرب يوليان ناغلسمان الذي استلم المهام مطلع الموسم، الطرف الافضل في الشوط الأول حيث وصل استحواذه للكرة الى نسبة 63% معتمدا على التمريرات القصيرة المتقنة، فيما تأثر توتنهام بغياب مهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين بسبب كسر في الذراع اليمنى، سيضطره للخضوع لعملية جراحية والابتعاد عن الملاعب لفترة طويلة حيث اعتبر مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو أن موسمه انتهى.

 

وشكل غيابه ضربة قاسية لتوتنهام وصيف البطل ليفربول الموسم الماضي، إذ تزامن مع تواصل غياب المهاجم هاري كاين ولاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو منذ أسابيع، والمتوقع ان يستمر حتى أبريل.

 

وأشرك مورينيو الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (23 عاما) في التشكيلة الأساسية بدلا من سون، علما بأن سبيرز حول عقد إعارته من ريال بيتيس الإسباني في بداية الموسم إلى عقد دائم في سوق الانتقالات الشتوية.

 

وقال قائد توتنهام حارس المرمى الدولي الفرنسي هوغو لوريس الذي اختير افضل لاعب في المباراة "لعبنا بشكل جيد في آخر 20 دقيقة من المباراة، لو بدأنا المباراة كذلك لكانت النتيجة مختلفة"، مضيفا "يجب أن نثني على أداء لايبزيغ، إنهم فريق جيد جدا جدا ولديهم طاقة كبيرة وليس من السهل مواجهتهم".

 

وتابع "كانت لدينا فرص افضل ولكن لم نتعامل معها بشكل مثالي ولكن هذه هي كرة القدم وهناك مباراة اياب ولدينا فرصة".

 

وأردف قائلا "ربما ليست هي النتيجة الافضل ولكن يجب ان نتعامل معها. ليس الوقت المناسب للأعذار. يجب أن نستمر في القتال حتى النهاية. ليس لدينا الوقت للتفكير كثيرا. لسنا سعداء بالنتيجة ولكن ما عسانا نفعل. فلنكتب قصة أخرى مثلما فعلنا الموسم الماضي".

 

وسجل فيرنر، ثاني ترتيب هدافي البوندسليغا (20 خلف مهاجم بايرن البولندي روبرت ليفاندوفسكي مع 23)، الهدف الوحيد في اللقاء من ركلة جزاء تحصل عليها النمسوي كونراد لايمر اثر عرقلة من الويلزي بن ديفيس، أسكنها الدولي الألماني على يمين لوريس (58).





مشاهدة 865
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad