English | Kurdî | کوردی  
 
ثنائية أوباميانج تقود أرسنال لتجاوز مانشستر سيتي والتأهل لنهائي الكأس
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-07-19 [10:47 AM]

ZNA- أربيل


نصب أرسنال فخا لمانشستر سيتي حامل لقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وسجل له بيير-إيمريك أوباميانج هدفين لينتصر 2-صفر في الدور قبل النهائي أمام مدرجات خالية باستاد ويمبلي يوم السبت.

 

وبعد أيام قليلة من فوز فريق المدرب ميكل أرتيتا على ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، تفوق المدرب الإسباني على معلمه بيب جوارديولا بعد أن نفذ لاعبوه خطة المباراة بصورة مثالية.

 

وعلى نحو متوقع، استحوذ سيتي على الكرة أغلب الوقت لكن أرسنال كان صلبا وحاسما في الهجمات المرتدة ليبلغ المباراة النهائية للكأس للمرة 21 في تاريخه.

 

ويقف في طريق تحقيق أرسنال لقبه 14 في كأس الاتحاد الإنجليزي تشيلسي أو مانشستر يونايتد اللذان يلتقيان يوم الأحد.

 

وهيمن سيتي على المباراة مبكرا وأجبر أرسنال على التراجع للدفاع لكنه تلقى صدمة عندما هز أوباميانج الشباك في الدقيقة 19 بعد تحرك سلس.

 

ولم يتجاوز فريق جوارديولا مطلقا آثار الهدف، وفي الوقت الذي بدأ فيه يضغط بشكل أكبر على أرسنال في الشوط الثاني، قدم أوباميانج لمحة ساحرة أخرى وانطلق وحيدا قبل أن يضع الكرة في شباك الحارس إيدرسون في الدقيقة 71.

 

وتصدى أرسنال بدون عناء لضغط سيتي في الدقائق الأخيرة ليضع حدا إلى سبع هزائم متتالية أمام فريق جوارديولا من بينها الخسارة 3-صفر في الدوري الشهر الماضي.

 

وقال ديفيد لويز مدافع أرسنال ”كانت نتيجة رائعة أمام أحد أفضل الفرق في العالم. تحلينا بالتواضع وفهمنا الطريقة التي كان ينبغي أن نلعب بها ونجحنا في استغلال الفرص لنسجل“.

 

وحين استحوذ سيتي على الكرة بنسبة 83 بالمئة في الدقائق العشر الأولى بدا أن الليلة ستكون طويلة على أرسنال في الأجواء غير المعتادة لاستاد ويمبلي ومدرجاته الخالية.

 

لكن الفريق اللندني لم يصب بالذعر وعندما وضعه مهاجمه الجابوني أوباميانج في المقدمة، كان أضاع قبلها بالفعل فرصة للتسجيل بعد تمريرة ممتازة من لويز.

 

ويمكن وصف الهدف بأنه جاء من كتاب ارشادات جوارديولا مباشرة. وانتهى تحرك من 18 تمريرة بدأ في منطقة جزاء أرسنال بلمسة ذكية من أوباميانج بعد تمريرة عرضية من نيكولا بيبي.

 

وكان سيتي مصدوما على نحو واضح وبدا مهتزا في الدفاع خلال هجمات أرسنال المرتدة.

 

وبدأ فريق جوارديولا الشوط الثاني برغبة أكبر وبدا في طريقه للهيمنة التامة، وسدد رحيم سترلينج فوق العارضة وتصدى الحارس إميليانو مارتينيز بشكل رائع لمحاولة من رياض محرز.

 

واقترب كيفن دي بروين من التسجيل لسيتي بتسديدة من ركلة حرة لكن أرسنال صمد وهز الشباك مرة أخرى قبل 20 دقيقة على النهاية.

 

ووصلت تمريرة كيران تيرني الرائعة من اليسار إلى أوباميانج الذي تفوق في سباق سرعة على المدافع إيريك جارسيا قبل أن يضع الكرة بهدوء في شباك إيدرسون ليحسم الانتصار.





مشاهدة 757
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad